ملخص الحلقة 22 من مسلسل النهاية| والد أرسلان يقتل ابنه ليحافظ على أسرار الواحة

ملخص الحلقة 22 من مسلسل النهاية| والد أرسلان يقتل ابنه ليحافظ على أسرار الواحة مسلسل النهاية

بدأت أحداث الحلقة 22 من مسلسل النهاية ، بفتح المهندس زين الصندوق الذي حصل عليه من حلبة المراهنة، ويجد بداخله كتاب عن مذكرات صحفي مصري يدعى مصطفى خليل “محمود عبد الغني”، ولد عام 1980 وقرر كتابة مذكراته عن القاهرة عام 2020.

ويعبر الصحفي في مذكراته عن مدى إحباطه من عمل الصحافة، بعد انحدار الصحافة الورقية، وأصبحت المهنة ليس لها قيمة كما كانت قديما، ليفكر في ترك المهنة، بالإضافة إلى حديثه عن اقتراب نهاية العالم، حتى أصبحت نهاية العالم تقع على حافة، في انتظار زحزحة كي تنتهي، مع انتشار الأمراض والأوبئة والثورات.

ويستدعيه رئيس التحرير ليطلب منه تقارير عن موضوعات خدمية، التي تحقق نسبة مشاهدات مرتفعة، معبرا عن استيائة من انحدار الصحافة، خاصة وأنه كاتب تحقيقات لقضايا مهمة للدولة.

يتلقى اقترحا بكتابة تحقيق عن “الماسونية” التي ظهرت فجأة في ذلك الوقت، ثم اختفى تماما الحديث عن تلك القضية، حيث أنها تعد من القضايا الغريبة التي تحقق مشاهدات، فبدأ البحث عن القضية ليجد اختفاء كافة الموضوعات التي كتبت عن القضية على المواقع الإلكترونية، على شبكة الإنتر نت.

ويستكمل: بدأت البحث عن القضية في الجرائد الورقية ليصل إلى صحفي يدعى أحمد إبراهيم، كتب عن هذه القضية من خلال تجمع مجموعة من الشباب، يمارسون طقوسا معينة، في جلسة تعرف بإسم “جلسات المحبة”، وارتكبوا جريمة وهي قتل شاب للحصول على كافة أعضائه.

واتجه إلى الجريدة التي يعمل بها أحمد إبراهيم، ليعلم اختفاءه منذ 4 أيام، وأرشدته صحفية في مجال الاقتصاد تدعى “نادرة”، عن عنوانه الجديد، ليذهب إلى شقته، وبدخوله إلى الشقة وجد ظرف مغلق باسم جلسات المحبة، ووجد الصحفي أحمد إبراهيم مقتولا في غرفته، وأثبتت التحقيقات أنه توفى إثر تعرضه إلى أزمة قلبية، رغم أنه لم يعاني من أي مشكلات بالقلب.

أثناء قراءة المهندس زين المذكرات، طرقت باب غرفته “سليمه” لتخبره بأن المعمل يحوي مجموعة من أجهزة EC، من شركة إنرجي كو، وتفسيرها لذلك أن هذه الأجهزة المسؤول عنها والد أرسلان، باعتباره رئيس شركة إنرجي كو، مما يفسر أن من قتل أرسلان هو والده، ليحافظ على أسرار معينة.

وفي نهاية الحلقة تحدثت سوسن بدر عن مقتل رئيس شركة إنرجي كو، لابنه سميح أرسلان، عندما هدده بفضح أسرارهم وعهدهم القديم، الذي حافظوا على اخفائه حتى لا يكشف سرهم، مرددا شعار “كلنا فاكرين ومش ناسيين، كلنا في الانتظار وعلى العهد هنحافظ”، وطلبت سوسن بدر تشديد المراقبة على المهندس زين لعدم كشف سرهم.

يعد مسلسل النهاية ثاني تجارب المخرج ياسر سامي في الدراما التليفزيونية بعد مسلسل نسر الصعيد، والمسلسل من تأليف عمرو سمير عاطف، ويشارك في بطولته كل من الفنان محمد لطفي وناهد السباعي وسهر الصايغ وأحمد وفيق وعمرو عبد الجليل وآخرون.

ويعرض مسلسل النهاية على قنوات ON E في تمام الساعة العاشرة والربع مساء.

الوسوم