ملخص الحلقة 27 من مسلسل النهاية| “رضوى” تكتشف حقيقة “يسر” بعد الزواج

ملخص الحلقة 27 من مسلسل النهاية| “رضوى” تكتشف حقيقة “يسر” بعد الزواج مسلسل النهاية

تبدأ أحداث الحلقة 27 من مسلسل النهاية، بحصول المهندس زين على الهاتف الذي سجل عليه أحداث الفترة الماضية، قبل فقدان الذاكرة، ليستمع إلى تلك التسجيلات، ويعلم كل ما مر به في الواحة منذ وصوله حتى مقتل أرسلان.

وتزوجت رضوى “ناهد السباعي”، من يسر، تاجر الجملة، وأخبرها بموعد تسلم الأمن حصته من المحصول، كما ذكرت إحدى العاملات بشركة جرين كو، أن يسر يعمل بتجارة المخدرات، مقابل سرقة حصة من المحصول.

وبعد مرور 6 أشهر أقيمت صباح “سهر الصايغ”، مع نصير، الذي كشف لها حقيقته بأنه أحد عناصر الماسونية، وفي انتظار مقابلة المهدي المنتظر، لينهي العالم ويقضي على البشرية، ويعم الظلام التام على البلاد لمدة 20 عاما قادم على الأقل.

وقال إن الموعد المنتظر بعد مرور 4 أيام و25 ساعة، لحين الانتهاء من الدروع التي تحميهم أثناء اندلاع الحرب المقبلة، ووضعت له صباح منوم في طعامه أو شرابه خلال الفترة الماضية، لتهرب منه وتستكمل استعادة تشغيل الروبوت وتصليحه مرة أخرى.

وساومت شادية “ياسمين علي”، إحدى العاملات بشركة جرين كو، التاجر يسر، بالمعلومات التي تعرفها عن اختفاء المهندس زين، ومقتل زين الروبوت وليس المهندس زين الحقيقي.

بالإضافة إلى معرفتها تجارته في المخدرات مقابل سرقة المحصول كل موسم حصاد، وطلبت منه الحصول على مبلغ مالي مقابل السكوت عن تلك المعلومات أمام رضوى، فقتلها حتى لا تفضح أمره.

وبعد هروب صباح من نصير، توصلت إلى أحد مخازن العصابات للحصول على أجهزة EC، وأطراف صناعية لاستكمال تشغيل الروبوت، موجهة السلاح على أحد أفراد العصابة، ليخبروها عن أماكنهم، ويخطفها خليل، تاجر المخدرات.

وطلب منها خليل، تاجر المخدرات، تحويل الأرض غير الصالحة للزراعة بالمنطقة الغربية، إلى أرض صالحة، بهدف زراعة نبات “قنب هندي”، الذي يستخلص منه الحشيش، بعد علمه بعملها في شركة جرين كو كمهندسة زراعية متخصصة في الهندسة الوراثية، مقابل الإفراج عنها، ومنحها أجهزة الـ EC والأطراف الصناعية التي تحتاجها.

كما علم سعادة “محمود الليثي”، معاون الريس عزيز “عمرو عبد الجليل”، مكان صباح بعد أن طلب منه خليل تاجر المخدرات، الأطراف الصناعية، فاتفق سعادة مع رجال المحروقي على إخبارهم مكان صباح للحصول على العقول الاصطناعية، كي يسلموها إلى غفران مقابل 1000 جهاز EC، مقابل تهريب الريس عزيز من السجن.

وبالفعل تنكر رجال المحروقي وسعادة في زي الضباط والمتهمين، ليخرجوا الريس عزيز من السجن، لمحاولة إيقاف صباح عن إعادة تشغيل الروبوت مرة أخرى، وبالفعل استطاعوا تهريبه من السجن باتفاق مع السيد مؤنس “أحمد وفيق”، ضابط الأمن في شركة إنرجي كو.

وفي نهاية الحلقة تلقت رضوى “ناهد السباعي”، رسالة من شادية “ياسمين علي”، تخبرها بما علمته وصورت لها كل ما دار بينها وبين يسر أثناء مساومته، وقتلها، طالبة منها مسامحتها.

يعد مسلسل النهاية ثاني تجارب المخرج ياسر سامي في الدراما التليفزيونية بعد مسلسل نسر الصعيد، والمسلسل من تأليف عمرو سمير عاطف، ويشارك في بطولته كل من الفنان محمد لطفي وناهد السباعي وسهر الصايغ وأحمد وفيق وعمرو عبد الجليل وآخرون.

ويعرض مسلسل النهاية على قنوات ON E في تمام الساعة العاشرة والربع مساء.

الوسوم