“ملوحة أنيس” سيدة الأكلات في شم النسيم بنجع حمادي

“ملوحة أنيس” سيدة الأكلات في شم النسيم بنجع حمادي
كتب -

نجع حمادي – صفاء ربيع:

محل تقليدي بسيط، لكنه شهير جدا في قرية “بهجورة”، بنجع حمادي، شمال قنا، يأتي إليه الزبائن من مختلف القرى المجاورة، يقف به رجلان منذ عشرات السنين، أنيس وشقيقه. وعلى الرغم من وجود العديد من محلات بيع الملوحة في “بهجورة”، إلا أن محل العم أنيس هو الأشهر على مستوى القرية وما حولها، وربما المدينة كلها.

يقبل عليه الكثيرون، لشراء “ملوحته” ممن يشتهون تناولها في الأيام العادية، ويتهافت عليه الكثير والكثير في أعياد شم النسيم، فيتزاحم عليه العشرات من شتى البلاد المجاورة لقرية بهجورة، حتى من يعيشون خارج مصر، يوصون أقاربهم بإرسالها لهم باعتبارها من المأكولات المفضلة، ولاسيما في شم النسيم.

“ملوحة أنيس” عبارة مألوفة للجميع، على غرابتها، تتردد على ألسنة الغالبية العظمى من أبناء قريته أو ممن يأتون إليه من القرى المجاورة، وعلى الرغم من وجودها طوال أيام السنة، إلا أنها ارتبطت دائما بالمناسبات، خاصة أعياد شم النسيم، حتى يكاد لا يخلو منها أي منزل، ربما لأنهم لا يشعرون بطعم شم النسيم إلا بتناولها.

عندما التقت “ولاد البلد” بالعم أنيس، لاحظنا أن ملامح القلق تكسو وجهه، وبعفوية شديدة بادر بإخراج ورقة لم أهتم بقراءتها، فهمنا من كلامه أنها ترخيص له ببيع الملوحة المملحة، حينها أفهمته بأنني لست راغبة في معرفة ذلك، وإنما أردته أن يحدثني عن شهرته التي تخطت حدود قريته.

وعن مهنته التي بدأها منذ ما يقارب الأربعين عامًا، قال لنا عم أنيس، إن دكانه المجاور لكنيسة القديس مار جرجس بـ”بهجورة”، يكاد إقبال الناس عليه لا ينقطع، وخصوصا في فترة أعياد الربيع وشم النسيم، وذلك نظرا لكثرة تناول الملوحة في ذلك الوقت على وجه التحديد، وعلى الرغم من ارتفاع سعره مقارنة بالأعوام السابقة – فقد بلغ سعر الكيلو 40 إلى 60 جنيها – إلا أن الإقبال ما يزال مستمرا، وقد حقق العم أنيس هذه الشهرة نظرا لأنه أقدم بائعي الملوحة في بهجورة، كما أنه اشتهر بجودة بضاعته.

ويضيف عم أنيس قائلا “إننا لا نقوم بتصنيع الملوحة، وإنما نستوردها من تجار جمعية الأسماك بأسوان، ومصدرها بحيرة ناصر، ومن أشهر أنواع الملوحة التي نقوم ببيعها، هي “الراية” و”الكلب البلدي”.

ويؤكد أن أسعار الملوحة تتأثر بالعرض والطلب، بمعنى أنه إذا كثر الإقبال عليها أرتفع سعرها وإذا قل الإقبال عليها تراجع سعرها.