موثقة بالمحكمة وبها 25 ألف عضو.. “صرخة طالب” أكبر مجموعة تعليمية وخدمية بالصعيد

موثقة بالمحكمة وبها 25 ألف عضو.. “صرخة طالب” أكبر مجموعة تعليمية وخدمية بالصعيد مجموعة صرخة طالب
كتب -

كتبت ـ بيان جمال

 

تسبب قرار إلغاء الدورس الخصوصية العام الماضي في غضب طلاب قنا، ما دفعهم إلى الخروج لمظاهرات واللجوء إلى مواقع التواصل الاجتماعي لإيقاف هذا القرار، وكانت مجموعة “صرخة طالب” هي أولى المجموعات على فيسبوك التي تجمع الطلاب من خلالها واستطاعوا بالفعل إلغاء القرار بعد إقناع محافظ قنا بأسبابهم، فأصبحت صرخة طالب أكبر مجموعة على مستوى الصعيد (يبلغ عدد أعضائها 25 ألف) تُقدم خدمات تعليمية مختلفة للطلاب بجميع المراحل الدراسية، ويُديرها عدد من الشباب والفتيات بأعمار مختلفة بمساعدة بعض المعلمين.

 تأسيس المجموعة

 

بدأت المجموعة في 29 أغسطس 2017، عقب خروج طلاب الثانوية العامة بمظاهرات غاضبة اعتراضًا على قرار منع الدورس الخصوصية الذي أصدرته وزارة التربية والتعليم، وامتناع المعلمين عن إعطاء الدروس تبعًا لذلك خوفًا من تطبيق أي إجراءات قانونية ضدهم، لكن زاد غضبهم أكثر لعدم تأثير هذه التظاهرات على المسؤولين بالتعليم، فلجؤوا إلى استخدام مواقع التواصل الاجتماعي ومن هنا بدأت “صرخة طالب”، حيث بدأ الطلبة والطالبات في التجمع من خلالها للإتفاق والتنسيق فيما بينهم بخصوص هذا القرار، فقاموا بتحديد يوم ثاني للنزول والذى لم يلقى أيضًا أي نتيجة، إلى أن جاء اليوم الحاسم الذى تم اختياره بتمعن من مؤسسة المجموعة، حيث حرصت على ذلك اليوم لتواجد المحافظ اللواء عبدالحميد الهجان بمبنى المحافظة، واستطاع أكثر من ألف طالب وطالبة أن يجتمعوا بالإضافة لأولياء الأمور الذين حرصوا على تدعيم ومساندة أبنائهم والوقوف بجانبهم، وبعد نقاش طال وقته أصدر المحافظ قرار بعدم إلغاء الدروس الخصوصية بقنا.

خدمات المجموعة

 

تقول آلاء إبراهيم، مؤسسة المجموعة، إن المجموعة أخذت عدة اتجاهات بعد قرار منع الدروس الخصوصية، كالاتجاه التعليمى والخدمي والثقافي ممثل فى المهندس عبدالرحمن خليل أكبر قائد بالمجموعة سنًا ومكانة، نظرًا لما يقدمه من خدمات كثيرة وما يتحمله من أى نقص مالي بالمجموعة لمساعدة الطلاب والإشراف على كل أقسامها، وعدم أخذ أى قرار إلا بالرجوع إليه، لافته إلى أن اختياره جاء كقائد للمجموعة، بناءً على عمل انتخابات بين المسؤولين، وهو اختيار قام على الديموقراطية، مما حقق وجود تفاهم وتناسب بينهم.

ويدعم وليد عامر، أستاذ مادة الكيمياء طلاب المجموعة ويقف بجانبهم بالإضافة إلى مساعدته للفريق في أى مشكلة تواجههم، وتُنفذ المجموعة العديد من القوافل التعليمية للطلاب بمقابل رمزي.

وتقوم المجموعة بتقديم عدة خدمات للطلاب منها ID وهو عبارة عن ورقة يتم شرائها لأخذ عدد من الكتب الخارجية بثمن أقل ويصل الخصم به إلى 20% وذلك بالاتفاق مع إحدى المكتبات بمدينة قنا، مؤكدة أن استفادة المسؤولين من ذلك هو العمل التطوعي فقط وخدمة الطلاب.

أقسام المجموعة

 

يوضح محمد شحاته، (24 عامًا)، مسؤول قسم HR، أن عمل القسم هو إدارة الموارد البشرية التى تهتم بأعضاء الفريق وتهيأته لجو عمل مناسب لوصوله لأعلى درجات الأداء الجيد عن طريق تطبيق سياسات الفريق، مشيرًا إلى أهمية القسم في مساعدة الفريق لاختيار أنسب الأعضاء في الأوقات المناسبة، بالإضافة إلى تقييم أداء العضو ومساعدته على تحقيق أهداف القسم الذى يشغله، ومن خلاله يتم تحقيق أهداف الفريق ككل.

ويرى أحمد عبدالناصر، (19 عامًا)، مسؤول قسم التنظيم، أن القسم يكون عليه أكبر عبء، نظرًا لمسؤوليته الكبيرة في تنظيم المؤتمرات والقوافل التعليمية وجداول المواعيد والحضور والإنصراف للمسؤولين والأعضاء، لافتا إلى أن التنظيم لا يتم عشوائيًا بل يقوم على خطة عمل مسبقة ومدروسة، لتجنب حدوث أى فوضى بالقوافل والمؤتمرات.

ويشير محمد مصطفى، (17 عامًا)، مسؤول قسم المالية، إلى أن القسم يقوم بتحمل أى نقص مالي، خاصة إذا قام الجروب بعمل قوافل تعليمية للطلاب ولم يكفى المال فيقوم المسؤول وأعضائه بتحمله، أما إذا كان هناك زيادة مالية يقوم الجروب بعمل مناسبة لمساعدة وتشجيع الطلاب.

ويقول محمد خالد، (18 عامًا)، مسؤول قسم الميديا، إن القسم يُقدم خدمات الدروس للطلاب عن طريق إتاحة وتوفير أرقام المعلمين وتبليغهم بمواعيد الدروس الخصوصية وإلغاء درس معين، بالإضافة إلى أن القسم مسؤول أيضًا عن نشر المنشورات بالمجموعة ونشر الفيديوهات التعليمية والإعلانات، بالإضافة إلى تصوير أى حدث أو كورس تقدمه المجموعة، لافتا إلى أنهم يفكرون في عمل انستجرام بجانب الفيس بوك لمزيد من تقديم الخدمات للطلاب.

وتضيف روان يوسف، (18 عامًا)، مسؤولة قسم العلاقات العامة، أن القسم مسؤول عن إقامة أى حدث ومقابلة ومناقشة الطلاب ممثلًا 80% من فريق الجروب، نظرًا لمجاله الواسع جدًا من عمل قوافل تعليمية وخدمية للطلاب، مشيرة إلى أن القسم قام بعمل قافلة تعليمية لمدة 7 أيام لتحفيز الطلاب على المذاكرة، كما أقاموا حفلة لدار أيتام وعمل مؤتمر “يلا جامعة” عن اختيار الكلية بالتنظيم مع أسرة حورس بالجامعة.

أما محمد يوسف، (19 عامًا)، مسؤول قسم التصميمات، فيرى أن القسم هو محور المجموعة لأنه يقوم بتصميم كل شئ يلزمها من صور وفيديوهات وتيشرتات الدعايا والإعلان.

توثيق المجموعة بالمحكمة

 

وثقت المجموعة الأمانة الفكرية لها في المحكمة لمنع اختراقها أو سرقة فكرتها، وذلك بمساعدة المستشار أنور عبدالسلام.

ويختتم الفريق حديثه لـ”قنا البلد”، متمنيًا وجود صرخة طالب بكل محافظات مصر، وأن تكون شاملة كل المجالات لدعم ومساندة الطلاب وتحسين تعليمهم بشكل مختلف.

 

رابط المجموعة

https://www.facebook.com/groups/2050686781823858/

الوسوم