ولاد البلد

ندوة عن دور الدولة في علاج الفيروسات الكبدية بمركز إعلام قنا

 

نظم مركز إعلام قنا، ندوة بعنوان “دور الدولة في علاج الفيروسات الكبدية”، وذلك في إطار حرص الهيئة العامة للاستعلامات على توعية المواطنين بكيفية الوقاية من الأمراض، حاضر فيها الدكتور سليمان جاد الكريم-مدير وحدة الفيروسات الكبدية بقنا، والدكتور محمد برعي من إدارة الفيروسات بمديرية الصحة، وبحضور خيرية عبد الخالق مدير مركز إعلام قنا.

 

أكد الدكتور سليمان جاد الكريم، في بداية الندوة، بأن مرض فيروس سي من ضمن الأمراض التى ليس لها أعراض محددة، وقد يتم اكتشاف المرض في كثير من الأحيان أثناء نقل الدم أو أثناء اجراء جراحة، لافتًا إلى أن هناك الكثير من الفيروسات منها فيروس”A-B-C-E” لكن من أكثرها انتشارًا في الفترة الأخيرة “C” وكان لمصر نصيب كبير من المصابين بالمرض على مستوى العالم، أما أبرز طرق نقل الفيروس فكانت تتمثل في الاستخدام المتعدد للحق، وعيادات الأسنان و صالونات الحلاقة نتيجة انتقال أو اختلاط الدم، ولا ينتقل بالممارسات العادية أو حتى بالاتصال الجنسي بخلاف فيروس”B”.

 

و أشار جاد الكريم، إلى أن الفترة الأخيرة شهدت محاولات كثيرة للحد من انتشار المرض، فظهرت إدارات مكافحة العدوى ومن أبرز أساليبها “تعقيم الأدوات قبل إعادة استخدامها مع مريض آخر من خلال أجهزة معينة-ارتداء القفازات للعاملين في مجال الطبي-نظافة الأسطح في المستشفيات… إلخ” وهو ما ساهم في تقليل نسبة العدوى بنسبة كبيرة وجعل التعايش مع فيروسات “C- B” أمر عادى لم يعُد مخيفًا كما كان من قبل بشرط تناول الأمصال اللازمة للعلاج.

 
و أوضح جاد الكريم، بأن نسبة الشفاء أثناء استخدام عقار “انترفيرون” والذى كان يستخدم لمدة عام كامل، لم تكن تتعدى من 40%إلى 60%، بعكس عقار” السوفالدى” الذى أحدث طفرة وصيحة حقيقة فى عالم معالجة الفيروسات حتى وصلت نسبة الشفاء بعد تناوله بانتظام لمدة 3 شهور تصل إلى 99,9%، لافتًا إلى أن سعر” السوفالدى” كان 200 ألف جنيه، لكن الحكومة المصرية قامت بمداولات ومناقشات من أجل تم تخفيض السعر حتى وصل لـ 3000 جنيه، والآن تمكنت 8 شركات مصرية من إنتاج السوفالدي محليًا وبنفس جودة وكفاءة المستورد، وهو ما ساهم في القضاء على قوائم الانتظار، وأصبح تسليم العلاج لأى مريض لا يستغرق أكثر من أسبوع.

 

وأشار جاد الكريم، إلى أن مركز علاج الفيروسات الكبدية بقنا، عالج حتى الآن 17522 مريض، بجانب 4000 مريض تحت العلاج، مع استمرار دوره في استقبال المرضى من أى مكان دون التقيد بمحل الإقامة، لافتًا إلى أن هناك اتجاه عام حاليًا بكافة المستشفيات بأخذ عينة “فيرس C” من كل المرضى، وفى حالة ثبوت المرض يتم تحويل المريض لأقرب مركز مكافحة فيروسات، ضمن الخطة القومية في مكافحة المرض والتى تستهدف عدد من الإجراءات منها أيضًا عمل مسح لكافة القرى.

 

وأشاد جاد الكريم، بدور وقرارات الدولة والرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، في الحد من انتشار فيروس”C” والإصرار على استخدام “السوفالدي” رغم تكلفته حتى تم انتاجه محليًا، وهو ما جعل مراكز الصحة العالمية تشيد بدور مصر فى مواجهة المرض.

 

فيما أكد الدكتور محمد برعي، ممثلًا عن إدارة الفيروسات بمديرية الصحة” بأن خطة مكافحة المرض بقنا، تمكنت حتى الآن من إجراء الكشف والتحاليل لنحو 78 ألف حالة، وتم إجراء مسح شامل لـ 46 قرية بمحافظة قنا ولازالت تواصل عملها للوصول لكافة المواطنين.

 

الوسوم