وكيل تعليم قنا: لجوء الطلاب للدروس الخصوصية من نتائج الزيادة السكانية

وكيل تعليم قنا: لجوء الطلاب للدروس الخصوصية من نتائج الزيادة السكانية
كتب -
كتبت ـ آيات هارون
نظم مركز إعلام قنا، اليوم الثلاثاء، ندوة بعنوان “المشكلة السكانية وأثرها على التعليم في مصر” فى إطار حملة “فكر واختار.. تنظيم الأسرة أحسن قرار”، التى تنظمها الهيئة العامة للاستعلامات، حاضر فيها الدكتور صبرى خالد، وكيل وزارة التربية والتعليم بقنا، والدكتورة فاطمة مبارك، مدير إدارة رعاية الطفل بمديرية الشؤون الصحية بقنا، وإيمان السيد محمد، مسؤول الإعلام السكاني بالمركز، وأدار الندوة الإعلامى يوسف رجب، مسؤول الرأى العام بالمركز.
بدأت الندوة بكلمة إيمان سيد محمد، مسؤول الإعلام السكانى بالمركز، التى أوضحت فيها حرص الهيئة على التوعية والتعريف بالقضية السكانية وآثارها السلبية على جميع الجوانب من صحة وتعليم ووسائل نقل ومواصلات وعمل وأهمية تنظيم الأسرة للحد من الزيادة السكانية.
فيما قال الدكتور،صبري خالد، وكيل وزارة التربية والتعليم بقنا، إن قنا بها 2228 مدرسة لا تستوعب التلاميذ بالقدر الكافى مما يضطرنا لعمل فترتين بالمدرسة فترة صباحية وأخرى مسائية للطلاب، والتى يكون لها تأثير سلبى بطبيعة الحال على الطلاب من حيث عدم القدرة على الاستيعاب وعدم التركيز، وكذلك المعلم حيث يصاب المعلم والعملية التعليمية بشكل عام.
وأضاف خالد، بأن لجوء الطلاب للدروس الخصوصية من النتائج المترتبة على الزيادة السكانية وذلك لعدم قدرة الطالب على التركيز فى ظل الكثافة المرتفعة للتلاميذ بالفصول، لافتًا إلى أن الأسرة لها دور كبير فى مواجهة الزيادة السكانية للارتقاء بالعملية التعليمية.
وتحدثت الدكتورة فاطمة مبارك يوسف، مدير إدارة رعاية الطفل بمديرية الشئون الصحية، عن أثر الزيادة السكانية ودورها فى إتجاه الكثير من الأطفال للعمل وهو ما يؤدى إلى خلل فى العملية التعليمية لديهم لعدم القدرة على الموازنة بين العمل والتعليم، حيث يقل استيعاب الأطفال للمواد الدراسية ويرجع ذلك إلى طول فترة ساعات العمل، إضافة للأضرار الصحية الناجمة عن عمالة الأطفال فى سن صغير، مناشدة الجهات المعنية بالرجوع لقوانين العمل التى تجرم عمالة الأطفال في سن صغير حرصا على مستقبلهم وحالتهم النفسية والصحية.
الوسوم