ولاد البلد

في اليوم الختامي.. تباين آراء طلاب الثانوية العامة بقنا حول امتحانات الجيولوجيا والاستاتيكا والفلسفة

في اليوم الختامي.. تباين آراء طلاب الثانوية العامة بقنا حول امتحانات الجيولوجيا والاستاتيكا والفلسفة امتحانات الثانوية العامة بقنا - تصوير: ميريت أمين
كتب -

كتب – آلاء عبدالرافع وأحمد عبيد

 

تباينت آراء طلاب الثانوية العامة بمختلف الشعبات حول امتحانات الجيولوجيا، والاستاتيكا، والفلسفة، إذ رأي طلاب بالشعبة الأدبية أن هناك بعض الأسئلة الغامضة في امتحان الفلسفة، فيما رأي البعض الآخر من الشعبة العلمية أن امتحاني الاستاتيكا والجيولوجيا في مستوي الطالب المتوسط.

الاستاتيكا

 

توضح سهيلة محسن، طالبة، أن امتحان مادة الاستاتيكا في مستوى الطالب المتوسط، وعلى الرغم من طول الامتحان إلا أن الوقت كان كافيًا لحل الامتحان ومراجعته، وذلك بسبب سهولته وبساطته.

ويضيف أحمد أبو القاسم، طالب، أن الامتحان سهل وأفكاره جميلة، لافتًا إلى أنه ليس بالطويل ولا بالقصير، مثله مثل أي امتحان استاتيكا سابق.

ويشير عبدالله محمد، طالب، إلى أن جميع أفكار المسائل من كتاب الوزارة وأنه امتحان متوسط، ومن الطبيعي أن توجد مسألة تحتاج إلى تفكير لكي يفرق بين الطلاب.

ويؤكد إبراهيم السيد، طالب، أن امتحان فرع الاستاتيكا هو الأسهل في فروع مادة الرياضيات، حيث جميع الأسئلة مباشرة وبسيطة ومن الكتاب الدراسي، وأنه بالرغم من طول الامتحان نوعا ما وقصر الوقت إلا أنه تمكن من حله ومراجعته قبل انتهاء الوقت.

الجيولوجيا وعلوم البيئة

 

وتقول رضوي مصطفى، طالبة، إن الامتحان في مستوى الطالب الأقل من المتوسط، وكافة الأسئلة واضحة وسهلة.

وأضافت مارينا عادل، طالبة، جاءت الأسئلة متنوعة بين اختر وعلل والمصطلح العلمى وقارن وعدد من الرسومات، والامتحان هدية في ختام ماراثون الثانوية العامة.

ويقول علي المغربي، طالب، إن امتحان الجيولوجيا بسيط جدًا، وأن الوقت المخصص للامتحان كان كافيًا للحل والمراجعة.

وتعلق رقية سيد، طالبة، أنه من أسهل امتحانات هذا العام، معبرًة عن فرحتها وسهولة الامتحان “ختموها حلو معانا خالص”، وتتمنى أن يكون التصحيح عادلًا.

وتضيف شيماء عاطف، طالبة، أنه توجد أسئلة غامضة نوعًا ما، فهو امتحان متوسط ليس بالصعب ولا بالسهل، موضحًة أن هناك إجابات ليست متأكدة منها.

ويرى كمال أحمد، طالب، أن امتحان الجيولوجيا لهذا العام سهل وبسيط للغاية فهو أوضح من امتحانات 2016 و2017، مشيرًا إلى أن معظمه من أفكار الكتاب الدراسي.

وتشير سلمى علي، طالبة، إلى أنها تفائلت بهذة السنة نظرًا لوضوح وسهولة العديد من الامتحانات، والجيولوجيا واضحة حتى خوف بعض الطلاب من أسئلة الرسومات زال بمجرد رؤية الأسئلة.

الفلسفة والمنطق

 

ترى منال عمرو، طالبة، أن امتحان الفلسفة والمنطق بسيط للغاية وجميع أسئلته مباشرة، كما أنه أسهل من امتحان العام الماضي.

ويقول محمود مصطفي، طالب، إن الامتحان في مستوي الطالب المتوسط، هناك أسئلة في الاختر تحتاج إلى تفكير وتركيز وذلك بسبب غموضها بعض الشئ.

ويلفت عبدالرحمن سعيد، طالب، إلى أن 50% من امتحان الفلسفة والمنطق أسئلة ذكاء، فمن الصعب على الطالب المتوسط أن يحصل على الدرجة النهائية.

وينوه محمد عادل، طالب، أنه بسيط لأي طالب مجتهد ومذاكر بشكل جيد، فهو عبارة عن 20 سؤال استطاع حل 17 سؤال وواثق في إجاباتهم والثلاث أسئلة انتهى من حلهم في السياق، وذلك لأنهم يعتمدوا على الفهم أكثر من الحفظ، موضحًا أن نظام البوكليت ساعد كثيرًا في جميع الامتحانات، ويتمنى استمراره.

يذكر أن إجمالى عدد الطلبة الذي تقدموا لأداء امتحانات الثانوية العامة للعام الدراسى الجارى 2017/2018 بلغ 18 ألف و49 طالبًا وطالبة منهم 6 آلاف و779 أدبي و11 ألف و270 علمى “8675 علمى رياضة و2595 علمى علوم” موزعين على 50 لجنة على مستوى المحافظة.

الوسوم