تقارير

قنا في أسبوع| دخول 21 مدرسة جديدة الخدمة وتحذيرات من مرض الفاشيولا وإنهاء الخصومة الـ95

22 سبتمبر 2018

شهدت محافظة قنا، الأسبوع الماضي، عددًا من الأحداث أبرزها تحذيرات المحافظة من الإصابة بمرض الفاشيولا، ودخول 21 مدرسة جديدة للخدمة مع بداية العام الدراسي الجديد، وتنفيذ مشروعات بقيمة 234 مليون جنيه للحماية من أخطار السيول، وإنهاء الخصومة الـ95 بين عائلتين بمدينة أبوتشت. حذرت محافظة قنا المواطنين من مرض الدودة الكبدية المعروف بمرض “الفاشيولا”، وذلك في إطار التعاون بين وزارة التنمية المحلية وأجهزة الدولة والمحافظات لتفعيل المنظومة الوطنية للأزمات والكوارث والحد من الأخطار والحفاظ على أرواح المواطنين . وقال عبدالحميد الهجان محافظ قنا، إنه قد وردت عدة توصيات من مركز عمليات وإدارة الأزمات بوزارة التنمية المحلية تضمنت التعريف بمرض (الفاشيولا) وهو من الأمراض الطفيلية المعدية يصيب البشر والحيوانات، بالإضافة إلى اتخاذ بعض الإجراءات الاحترازية لمواجهة المرض منها رفع درجات الاستعداد بجميع المديريات المعنية على مستوى المحافظة لتحجيم المرض ورصد أى حالات مصابة به وعلاجها. فيما أعلن مجلس الوزراء، أنه في إطار حرص الحكومة علي توفير الأراضي اللازمة لتنفيذ المشروعات ذات النفع العام، لخدمة أبناء المحافظات، وأصدر الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، عدة قرارات بتخصيص قطع من الأراضي المملوكة للدولة بعدد من المحافظات، إلي  بعض الجهات وذلك لأغراض خدمية وتنموية. حيث قرر رئيس الوزراء تخصيص قطعة أرض بمركز قوص بمحافظة قنا لصالح مديرية التضامن الاجتماعى بقنا، وذلك لإقامة وحدة شؤون إجتماعية. مشروعات السيول   قال محافظ قنا، إن إجمالي تكلفة المشروعات الجاري تنفيذها في مجال الحماية من أخطار السيول بالمحافظة بلغت 234 مليون جنيه، لإنشاء بحيرة صناعية تستوعب 3 مليون متر مكعب بتكلفة 33 مليون جنيه بقرية حجازة بمركز قوص، والتي من المقرر الانتهاء منها في ديسمبر المقبل، و44 مليون جنيه لإنشاء بحيرة صناعية وحاجز ترابي بقرية الهيشة بنجع حمادي، بالإضافة إلى 57 مليون جنيه أخرى لإنشاء بحيرة بقريتي الكرنك والعمرة بأبوتشت، و100 مليون لإنشاء 2 بحيرة محمل عليها حواجز ترابية بقرية البطحة بنجع حمادي. وأشار الهجان، إلى التأكد من جاهزية المخرات لاستقبال مياه السيول المحتملة خلال فصل الشتاء المقبل، مؤكدًا أنه تم تطهير جميع مخرات السيول البالغ عددها 12 مخرًا من المخلفات، وتم عمل الصيانة اللازمة لبوابات حجز المياه بها لضمان سريان المياه بشكل آمن فى المجرى المُعد لها. وأضاف محافظ قنا، أن غرفة عمليات المحافظة ومديرية الأمن متصلة بشكل دائم مع غرفة العمليات المركزية بمجلس الوزراء ووزارة التنمية المحلية، وكذلك مع غرف العمليات الفرعية بالمديريات المعنية والوحدات المحلية للمدن وذلك لاتخاذ الإجراءات الاحترازية فور ورود أنباء عن سقوط سيول بالمحافظة والتعامل مع أي حالات طارئة فى حالة حدوث سيول. دخول 21 مدرسة جديدة للخدمة   كما أعلن المحافظ عن دخول 21 مدرسة جديدة للخدمة لأول مرة مع بداية العام الدراسي الجديد 2018 / 2019، بينما يُجرى تنفيذ 33 مدرسة أخرى بمراكز المحافظة. وأشار إلى أن عدد المدارس بنطاق المحافظة يبلغ ألفين و29 مدرسة، ويبلغ عدد الطلاب هذا العام في جميع المراحل التعليمية حوالي 722 ألف و695 طالب وطالبة موزعين على 9 إدارة تعليمية بالمحافظة. فيما أكد أنه تم اعتماد مبلغ 11 مليون و231 ألف و661 جنيه لتنفيذ 939 من المشروعات الصناعية والتجارية الصغيرة والمتناهية الصغر لشباب الخريجين من أبناء المحافظة، وذلك بالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر خلال شهر أغسطس الماضي. وأشار الهجان، إلى أن عدد المشروعات الممولة بلغت 939 مشروعًا منها 7 مشروعات صغيرة بإجمالي تمويل مليون و218 ألف جنيه، بينما بلغ عدد المشروعات المتناهية الصغر 932 مشروعًا بتمويل قدره 10 ملايين و13 ألفًا و652 جنيه. وأضاف الهجان، أن المحافظة تعطى أولوية خاصة للمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر لما لها من دور كبير في إعطاء دفعة قوية لعجلة التنمية علي أرض قنا وزيادة الإنتاج والحد من البطالة، إضافة إلي توفير فرص عمل جديدة لشباب الخريجين من أبناء المحافظة. الصلح الـ95   شهدت مدينة أبوتشت جلسة الصلح الـ95 بمحافظة قنا خلال الأربع سنوات الماضية، بحضور عبدالحميد الهجان محافظ قنا واللواء مجدي القاضي مساعد وزير الداخلية مدير أمن قنا، وعدد كبير من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية والدينية وكبار العائلات والقبائل، بالإضافة الي عدد كبير من أبناء العائلتين وأبناء القرية والقرى المجاورة. وأوضح الهجان أنه تم اليوم عقد صلح القودة بين أبناء العمومة آل عيسى وآل البحاروة بقرية كوم يعقوب بمدينة أبوتشت فى ذكرى يوم عاشوراء، متمنيًا أن يبارك الله هذا الصلح ومقدما شكره لأبناء العائلتين لإعلائهم صوت العقل وموافقتهم على اتمام هذا الصلح ونبذهم الخلافات واتباعهم لتعاليم الدين الاسلامي السمحة التي تدعو إلي العفو والتسامح والصفح كما قدم الشكر والتحية لكل من شارك في إنجاح هذا الصلح من قيادات مديرية الأمن ورئيس لجنة المصالحات وأعضائها الكرام وكبار العائلات والشيوخ ورجال الدين . إقرأ المزيد