Rotating Banner

Rotating Banner


شكاوى من تهالك وعدم آدمية الجمعية التعاونية الزراعية بالأشراف الشرقية.. ومسؤول: لا يوجد أرصدة للترميم

شكاوى من تهالك وعدم آدمية الجمعية التعاونية الزراعية بالأشراف الشرقية.. ومسؤول: لا يوجد أرصدة للترميم الجمعية التعاونية الزراعية بالإشراف الشرقية ـ تصوير قنا البلد

كتبت رحاب سيد ـ وبيان جمال

أُنشئت الجمعية التعاونية الزراعية بالإشراف الشرقية عام 1974 بمجهود ذاتي من الأهالي، ولكن مع مرور السنوات وظروف الجو المختلفة، أصبح مبنى الجمعية قديمًا متهالكًا به العديد والعديد من التشققات والشروخ، ما يجعله آيل للسقوط على الموظفين بأي وقت.
ويقول جابر حسن محمد، مهندس زراعي بالجمعية، جاء مهندس من مجلس مدينة قنا وقام بتعيين الجمعية وتصويرها وعمل محضر لصيانتها ووقع عليه مدير الجمعية، وعاد مرة أخرى بعد شهر بقرار من مجلس المدينة بإزالة الجمعية وإعاده ترميمها، ولكن لم يحدث أي شئ للجمعية حتى الآن.
ويضيف صلاح عبدالمعطي أحمد، فني هندسي بالجمعية، أن المكان غير آدمي ولا يصلح للعمل به، فهو يهدد حياة العاملين به في كل وقت، مشيرًا إلى أن الجمعية أنشئت على مساحة أكثر من 8 قراريط، ولكن ينقصها التكلفة المالية لإعادة ترميمها.
ويرى خالد محمد حسن، رئيس وحدة الجمعية الزراعية بقرية الأشراف الشرقية، أن مبنى الجمعية أصبح غير لائق بتواجد الموظفين فيه، لأنه آيل للسقوط وغير صالح للعمل به، مما يشكل خطورة عليهم وعلى المزارعين، مطالبًا بهدم المبنى وإعادة ترميمه مرة أخرى.
رد المسؤول
تقول صباح سلامة عثمان، مدير عام مديرية التعاون الزراعي بقنا، إن الجمعيات الزراعية عمومًا لا يوجد لديها أرصدة للترميم والبناء، ولكن كل جمعية يوجد بها مجلس إدارة مهمته قيادة سياسة الجمعية، طبقًا للقانون رقم (2122) لسنة 1980  وهو عمل محضر لفتح باب التبرعات لإعادة بناء الجمعية، وهذا يرجع لكون الجمعيات خدمية وكل المجهودات التي تحدث فيها من إصلاح وغيره تكون بمجهود ذاتي، ويظهر ذلك في نشاط أعضاء مجلس الإدارة، وكمثال نجد في أغلب القرى (الصالحية، والمخادمة، والمحروسة، والشيخ عيسي، وأولاد عمرو، وجزيرة الطوابية) كل هذه الجمعيات تم إعادة بناءها بالمجهودات الذاتية.
الوسوم