لليوم الثالث| مدير مدرسة بقنا يُضرب عن الطعام لإلغاء ندبه والتعدي عليه داخل مدرسته

لليوم الثالث| مدير مدرسة بقنا يُضرب عن الطعام لإلغاء ندبه والتعدي عليه داخل مدرسته تقادم أحمد محمد

“تعرضت للظلم بسبب الفساد الإداري بالتعليم، وتعدوا عليّ بالضرب لأترك حقي ولكني لن استسلم”، بهذه الكلمات عبر تقادم أحمد محمد، (49 عامًا)، مدير مدرسة التربية الفكرية بقنا، عن غضبه من الظلم الذي تعرّض له، ما أدى إلى إضرابه عن الطعام.

عمل تقادم مدير مدرسة التربية الفكرية بأسوان، ثم طلب انتدابه لقنا ـ للم شمل الأسرة لدراسة أبنائه بمحافظة قنا ـ على نفس الدرجة الوظيفية، وبعد موافقة مديريتي التربية والتعليم بأسوان وقنا على الانتداب لمدة 4 سنوات، بدأ العمل مدير مدرسة التربية الفكرية بقنا في 17 سبتمبر 2017.

وعقب إعلان أسماء مسابقة الوظائف الإشرافية والقيادية بمديرية التربية والتعليم بقنا، أصدر المسؤولين بالمديرية قرارًا يلغي حقوقه والانتداب أيضًا، ويُعد ذلك مخالفة لقانون رقم 81 لسنة 2016.

ويقول تقادم “أشتركت في مسابقة مديري المدارس بأسوان وفقًا لقانون رقم 155 لسنة 2007، واجتزت المسابقة بترتيب أول، وعُينت بقرار من المحافظ، وأثناء فترة عملي تم تقييمي من خلال تقريرين الأول حصلت فيه على 99% والثاني 100%، وبعد انتدابي إلى قنا وعملي 5 أشهر بالمدرسة بكل جهد لإصلاح أوضاعها، أرادوا إلغاء ندبي”.

قدم تقادم مذكرة لمحافظ قنا ووكيل وزارة التربية والتعليم عن طريق الفاكس، وهي عبارة عن 6 صفحات تتضمن أوراق تُثبت أحقيته في إدارة المدرسة، كما تقدم بمذكرات وشكاوى للجهات المختصة منها التربية الخاصة والرقابة الإدارية وإدارة قنا التعليمية الذي رد مديرها العام على شكواه قائلًا “أستلمت عملك بالخطأ”، ثم طلب منه تقادم تحويل شكواه إلى الشؤون القانونية بالإدارة فرفض.

وعندما ذهب إلى المدرسة في العشرين من فبراير الماضي، تعدى عليه 4 معلمين من المدرسة بألفاظ بذيئة ومهينة إلى أن إنهار نفسيًا وأغمى عليه، فاستغلوا الفرصة وتعدوا عليه بالضرب بحجة إفاقته، ثم وصلت الإسعاف ونقلته لمستشفى قنا العام.

وفي نفس اليوم، حرر تقادم محضرًا ضد المعتدين عليه، وكذا وكيل وزارة التربية والتعليم لتواطؤه بعد رفضه مساعدته وقوله “لما يموت هروح أعزي فيه”، ومحضرًا ثاني للإبلاغ عن إضرابه عن الطعام.

ويطالب تقادم المحافظ بحل المشكلة وعودته إلى مدرسته مرة أخرى، ومحاربة الفساد الإداري الذي تفشى في مديرية التربية والتعليم، لافتا إلى استمرار إضرابه عن الطعام لحين الحصول على حقه.

الوسوم