لست معاقا مادمت اسمو بذاتى